Sun 16/12/2018 01:38PM
البث المباشر Live
مسارات يصدر كتاب "الشباب الفلسطيني من الحركة إلى الحراك" الخميس 16/12/2018 الساعة 01:38:50 مساءً




صدر عن مركز مسارات كتاب جديد بعنوان "الشباب الفلسطيني من الحركة إلى الحراك (1908-2018)"، للدكتور أحمد جميل عزم، ضمن برنامج "تعزيز المشاركة السياسية للشباب الفلسطيني" الذي ينفذه المركز بالتعاون مع مؤسسة آكشن إيد – فلسطين. ويقع الكتاب في 190 صفحة من القطع المتوسط.

يدرس البحث تاريخ الحركة الشبابية الفلسطينية، وحاضرها، منذ العام 1908 إلى العام 1918، ويفرّق بين ثلاثة أنماط برزت في هذه السنوات، تلك التي كانت تقدم نفسها كمقدمة وبديل لمجمل الحركة الوطنية الفلسطينية، بمعنى أنّها حركات شبابية تهدف منذ البداية إلى التطور إلى حركة وطنية شاملة، وإلى قيادة الحركة الوطنية، وانتشر هذا النمط حتى خمسينيات القرن العشرين. النمط الثاني، حيث الأطر الشبابية والطلابية أذرعة للفصائل والتنظيمات السياسية، وساد هذا النمط من الثمانينيات إلى التسعينيات. أما النمط الثالث، فهو ما يعرف باسم "الحراكات" التي نشأت في القرن الواحد والعشرين، والتي تمتاز بهلامية التنظيم والقيادة. وبعد الاستعراض التاريخي، يحدد الكتاب تسع توصيات لتطوير العمل الشبابي.

ضم الطاقم البحثي الدكتور أحمد عزم (الباحث الرئيسي)، وسبعة مساعدي/ات بحث غطوا الساحات الآتية: عايدة الحجار (الضفة الغربية، بما فيها القدس)، آية زيناتي (الأراضي المحتلة العام 1948)، سماح كسّاب (قطاع غزة)، مهند الأخرس (الأردن)، عفاف شمالي (سوريا ولبنان)، ريّا الصانع (المملكة المتحدة)، لبنى قطامي (الولايات المتحدة الأميركية).

تقوم الفكرة الأساسية للبحث على وجود تحول في نمط العمل الشبابي مما يسمى "الحركة" إلى "الحراك"، لكن هذا التحول يبدو أنه بلغ مداه، وهناك إرهاصات للبحث عن أشكال أقرب للحركة. ويتضمن نمط الحركة تبني القائمين عليها مشروعًا وطنيًا شاملًا، ويأتي هذا، أحيانًا، في حالات الفراغ السياسي والشعور بعدم وجود قيادة وأطر سياسية فاعلة تعمل على تطوير برامج ومواقف قادرة على مواجهة التحديات الخارجية، واستقطاب التأييد الشعبي.

يعدّ هذا البحث بمنزلة تأريخ وتحليل للحراكات الشبابية، مع هدف سياساتي هو تقييم التجربة ووضع توصيات وأسس تتعلق بأي حراك مستقبلي. وبذلك، يتضمن البحث ثلاثة مُخرَجات: أولها، إطار نظري للحركات الشبابية الحديثة، وهو أمر يغني المكتبة العربية. ثانيًا، وهو الأمر الأساسي، توثيق تحليلي بانورامي للحراكات والمجموعات الشبابية الفلسطينية حتى العام 2018. ثالثًا، رؤى سياساتية مستقبلية تتصل وأشكال مشاركة موصى بها من جانب، ومحددات ومعالم برامج بناء قدرات للشباب يعكف مركز مسارات على تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة آكشن إيد - فلسطين، بهدف دعم تحقيق الرؤية السياساتية المستقبلية ذات الصلة وتعزيز مشاركة الشباب الفلسطيني من جانب آخر.

يأتي إصدار هذا البحث انسجامًا مع الدور الذي يلعبه مركز مسارات في تعزيز المشاركة السياسية للشباب؛ إذ أولى المركز اهتمامًا رئيسيًا ومتزايدًا بالشباب من الجنسين، نظرًا للحجم الذي يمثله في المجتمع الفلسطيني، ولما يتميز به من طاقة وحيوية وقدرة على الإنتاج والإبداع، كما يظهر من خلال البرامج التي يواصل المركز تنفيذها منذ تأسيسه في العام 2011 وحتى الآن.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك