Sat 15/12/2018 04:44PM
البث المباشر Live
علمياً.. لماذا يشعر البشر بالراحة بعد البكاء؟ الأحد 15/12/2018 الساعة 04:44:38 صباحا




كثيراً ما يحتاج الأشخاص إلى وسيلة تساعدهم على التخلص من المشاعر السلبية والقلق اللذين يعيشونهما في أوقات ما، فيلجأ بعضهم إلى مشاهدة الأفلام أو الاستماع إلى موسيقى أو الخلود إلى النوم؛ بهدف الخروج من هذا المزاج السيئ، إلا أن للأكاديمي الياباني هيدفومي يوشيدا رأياً آخر.

البكاء يقضي على التوتر والقلق

يرى يوشيدا، أن البكاء هو الطريقة الأمثل التي تساعد البشر على التخلص من القلق والتوتر والقضاء على المشاعر السلبية بداخلهم، مؤكداً أن البكاء مرة واحدة في الأسبوع يساعدك على أن تعيش حياة خالية من التوتر.

كما أكد الأكاديمي الياباني الذي أطلق على نفسه "معلم الدموع"، أن البكاء له فعالية في الحد من التوتر أكثر من الضحك أو النوم؛ وهو ما دفعه لتنظيم محاضرات وورش عمل لنشر فوائد البكاء وأهميته لتثقيف الآلاف بفعاليته.

فوائد البكاء للبشر

وأوضح يوشيدا الذي يبلغ من العمر 43 عاماً، أن مشاهدة الأفلام الحزينة والاستماع إلى موسيقى مؤثرة بهدف حث الشخص على البكاء يكون له أثر جيد في الصحة العقلية، موضحاً أن ذلك يحفز نشاط العصب السمبثاوي الذي يكون له دور فعال في جعل معدل ضربات القلب أكثر بطئاً؛ وهو ما يؤدي إلى الشعور بحالة من الهدوء.

استطاع هيدفومي يوشيدا بنظريته الفريدة، جذب الأنظار إليه حيث أطلق سلسلة من المحاضرات لزيادة الوعي بمزايا وفوائد البكاء بالتعاون مع هيديهو أريتا، الأستاذ بكلية الطب في جامعة توهو بطوكيو، وهو ما ساعده على نشر فكرته بشكل أكبر؛ لتنهال عليه طلبات الاستضافة من مختلف الجهات.

ولا يعد يوشيدا، أول من يبرز فوائد البكاء وأهميته، حيث أجرى الدكتور ويليام فراي في جامعة مينيسوتا دراسة كشفت عن أن البكاء يحفز الإندروفين داخل الجسم؛ وهو ما يساعد على الشعور بالسعادة والراحة، كما أوصت دراسة أخرى بالاعتماد على البكاء بوصفه وسيلة للعلاج؛ حيث إنه يساعد البشر على الشعور بالتحسن خلال تعرضهم لمواقف صعبة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك