Sun 24/03/2019 09:37AM
البث المباشر Live
الطوائف المسيحية حسب التقويم الغربي تحتفل غدا بعيد الميلاد الأثنين 24/03/2019 الساعة 09:37:10 صباحا




تحتفل الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي في فلسطين، يوم غد الثلاثاء، بعيد الميلاد المجيد.

وأنهت المدينة استعداداتها وتحضيراتها الخاصة لاستقبال ضيوفها فلبست ثوبها الجديد، من خلال تزيين شوارعها وأحيائها ومنازلها بالزينة الخاصة، وتجلت مظاهر البهجة في ساحة المهد حيث ذروة الاحتفالات، ونصب وسطها شجرة الميلاد والتي أصبحت مقصدا للجميع لأخذ الصور التذكارية، واستقبلت المدبر الرسولي فراشيسكو باتون.

وتعيش مهد المسيح منذ أيام حركة دؤوبة جرّاء توافد السياح والحجاج والزوار، وشهدت في الفترة الأخيرة العديد من الفعاليات والنشاطات، من خلال عروض لفرق أجنبية، ونصب قرية "سانتا" وعقد مؤتمرات صحفية أعلنت فيها رسالة الميلاد والحديث عن أوضاع وأحوال المدينة.

وسيصل موكب المدبر الرسولي الى بلاط كنيسة المهد حيث ذروة الاحتفالات، عند الظهيرة، وسيصار له استقبال رسمي حسب الستاتيكوس المتبع .

وقال رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان، إن المدينة أكملت استعداداتها بشكل كامل وهناك اقبال كبير على زيارة المدينة من سياح أجانب، وحتى من عرب 48 وهذه رسالة بحد ذاتها الى العالم أن بيت لحم آمنة بفعل العيون الساهرة للمؤسسة الامنية، والمواطن الحريص على إنجاح الاحتفالات والخروج بها بأبهى صورها.

وأشار إلى أن الجانب السياحي شهد هذا العام ارتفاعاً كبيراً بأعداد السياح، مؤكداً أن بيت لحم هي مدينة آمنة.

وأضاف سلمان، أنه رغم صعوبات الاحتلال وما يفرضه على المدينة، من جدار للفصل العنصري وحواجز عسكرية تقطع أوصالها، إلا أن الأمل يعمر قلوب أهالي المدينة وشعبنا، وعليه لا بد للفرح أن يأتي وللضيق أن يزول.

وأشار إلى أن عيد الميلاد هو مناسبة انسانية واجتماعية ودينية وعالمية، تجدد في نفوسنا البهجة والفرحة والشوق بأمل وإيمان بمستقبل أفضل يسوده العدل والمساواة والمحبة بين شعوب العالم.

بدوره، قال محافظ بيت لحم كامل حميد: إن مهد المسيح شامخ ومتحدٍ لغطرسة المحتل الذي دوما ما يحاول أن يعكر الأجواء من خلال ادعاءاته الكاذبة حول الأوضاع العامة، لكننا اليوم نقف أمام مشهد فلسطيني رائع يتمثل بحرص الجميع على المشاركة في إنجاح الاحتفالات وهو ما يظهر جليا في واقعنا

وأضاف، أن وضع خطة أمنية ومرورية لن تكون عائقا أمام تحركات المواطنين وإنما من أجل تأمين وصول مواكب الضيوف والمدبر الرسولي والقادمين الى بيت لحم من سياح وزوار وحجاج.

الأب فلتس رسالتنا رسالة محبة وسلام:

وقال مستشار حارس الأراضي المقدسة وممثل الرهبان الفرنسيسكان الأب إبراهيم فلتس، إن رسالتهم في هذا العام هي رسالة سلام وأمن ومحبة، وأن يعم ربوع الأراضي الفلسطينية والعالم حتى يكون هناك تعايش حقيقي.

وأضاف، "نحن دوما نتسلح بالأمل والتفاؤل والمحبة لأن يحل السلام"، آملا أن يكون العام القادم 2019 هو عام السلام التي تتحقق فيه أماني الشعب الفلسطيني، وأن يتحرر شعبنا، وتزول الجدران والحواجز، ليعيش الجميع في كنف السلام والطمأنينة.

وبخصوص مسيحيي قطاع غزة، أشار فلتس إلى أن الاحتلال منح (500) شخص تصريحا خاصا بمناسبة الأعياد للوصول الى بيت لحم وأراضي الضفة الغربية للمشاركة بالاحتفالات.

وقال مدير الشرطة في محافظة بيت لحم اللواء العميد علاء شلبي في بيان، إنه تم استكمال كافة الاستعدادات الشرطية تنفيذا لتعليمات مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله، من أجل تأمين الاحتفالات بالشراكة مع حرس الرئيس وكافة الأجهزة الأمنية وفق خطة أمنية تم وضعها بعد عقد اجتماعات مع الجهات الرسمية والأمنية برئاسة محافظ بيت لحم.

وأشار إلى أنه أعلن يوم أمس الأحد حالة استنفار كامل في صفوف الشرطة بكافة إداراتها ومراكزها وأقسامها لتتولى مهمة توفير الأجواء واحترام قدسية العيد والعمل لتعزيز الفرحة، وتسهيل وصول الحجاج، وتنظيم حركة المواطنين المعتادة في مدن وبلدات المحافظة.

وأوضح شلبي أنه سيتم نشر أكثر من (150) عنصرا من رجال الشرطة لتأمين الحركة المرورية وحركة المواكب الرسمية، إضافة إلى مشاركة ما يقارب (400)عنصر ما بين ضباط وأفراد في تأمين هذه الاحتفالات إضافة الى القوات المشاركة من الأمن الوطني والأجهزة الأمنية الأخرى.

الهلال الأحمر والدفاع المدني حاضران في العيد :

من جهته، أكد مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر فرع بيت لحم محمد عوض لـــ"وفا"، إنهم أنهوا خطتهم للمشاركة في هذه الاحتفالية الدينية الوطنية، مشيرا إلى أن الطاقم يبلغ (50) ما بين ضابط ومتطوع.

وأضاف، إنه ستكون 7 مركبات جاهزة تتمركز في ساحة المهد ومحيطها ومع موكب المدبر الرسولي كذلك الحالات الطارئة انطلاقا من المركز، لافتا إلى أنه سيكون هناك غرفة عمليات مركزية في مقر الهلال، إضافة الى عيادة متنقلة في ساحة المهد.

وحول المتطوعين قال: سيتم نشرهم على دوار العمل الكاثوليكي وشارع راس افطيس والنجمة وساحة المهد.

من جانبه، قال مدير الدفاع المدني في بيت لحم المقدم موسى أبو عرقوب، إنه سيتم الإعلان عن حالة الاستنفار مع ساعات الصباح الأولى لليوم ويستمر حتى نهاية الاحتفالات صباح غد الثلاثاء.

وأشار الى وجود (4) طواقم بمركبات حديثة موزعة على ساحة المهد (2)، ومجمع الباصات مركبة واحدة، وأخرى عند مفرق نيسان، إضافة إلى طاقمين على الجاهزية في المقر الرئيسي، و7 مركبات منها ثلاث مركبات انقاذ وإطفاء متوسطة الحجم، ومركبتي إطفاء كبيرة، وسيارة انقاذ وأخرى تدخل سريع .

وأوضح أبو عرقوب أنه تم إسناد الدفاع المدني في بيت لحم من قبل الخليل بطاقم واحد ومركبة إنقاذ وإطفاء.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك