Sat 19/01/2019 04:26AM
البث المباشر Live
8 ممارسات يمكنك القيام بها اليوم لتكون أكثر ثراء سنة 2019 الأثنين 19/01/2019 الساعة 04:26:34 صباحا




نشر موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي تقريرا قدم فيه بعض النصائح البسيطة كي تصبح من الأثرياء خلال السنة المقبلة.

وقال الموقع في تقريره، إن كل ما يتطلبه الأمر لتحقيق ثروة على المدى الطويل هو اتباع استراتيجيات ذكية وتوجيه جزء من راتبك إلى حساب توفير منفصل مما سيساعدك على جمع المدخرات دون حتى التفكير في الأمر.

ويتطلب بناء ثروة الكثير من التخطيط على المدى الطويل، كما أن بعض القرارات البسيطة التي تتخذها اليوم تعتبر أمرا ضروريا لضمان مستقبلك. في هذا السياق، قام جون، وهو متقاعد ومدون، بإجراء مقابلات مع 100 مليونير، حيث اكتشف أن بعض القرارات التي اتخذها هؤلاء الأشخاص في السابق كانت سببا في جعلهم أثرياء. وقد حقق هؤلاء مكاسب كبيرة، ووفروا واستثمروا لفترات طويلة. وفيما يلي، ثماني ممارسات يمكنك القيام بها الآن لإعداد نفسك كي تصبح ثريا في المستقبل القريب.

وبين الموقع، أولا، أنه يمكنك بناء ثروة في غضون 10 دقائق على حاسوبك، وذلك من خلال اعتماد برنامج لتوفير المال بطريقة آلية وهذا سيوفر عليك الكثير من الجهد والتفكير. وفي حال اعتمدت خطة المعاشات التقاعدية 401(ك)، فسيتم توفير نسبة من راتبك بطريقة آلية. وقد صرح شون، وهو مدون يبلغ من العمر 28 سنة، أنه وفر ما يزيد عن 260 ألف دولار بفضل بعض برامج التوفير، حيث قال: لن تلاحظ كل الأموال المفقودة، ولن تحتاج حتى إلى تعديل أسلوب حياتك لتحقيق أهدافك الادخارية".

وأشار الموقع، ثانيا، إلى أنه لا بد من طلب زيادة في الراتب وفي حال تم رفض طلبك فعليك تغيير الوظيفة. تجدر الإشارة إلى أن التفاوض على راتبك المبدئي كل بضع سنوات أو عند بدء عمل جديد يمكن أن يحدث فارقا بقيمة مليون دولار في أرباحك على مدار حياتك. ووفقا لتحليل قامت به شركة الخدمات المالية "نومورا" فإن المفتاح وراء كسب المزيد من المال هو تغيير وظيفتك. وقد كسب الموظفون الذين غيروا وظائفهم حوالي 1 بالمائة سنويا أكثر من أولئك الذين ظلوا في الوظيفة ذاتها.

وأفاد الموقع، ثالثا، أنه من الضروري وضع أموالك في حساب توفير، إذ أن امتلاكك لمبلغ كبير من المال في حسابك العادي قد يمنعك من بناء ثروة. لذلك سيكون من الأفضل ترك راتب شهر واحد في حسابك العادي حتى تتمكن من دفع فواتيرك بسهولة كل شهر.

وينصح الموقع، رابعا، باستثمار أموالك في سوق الأسهم. وفي حال كنت من بين 46 بالمائة من جيل الألفية الذي يرفضون الاستثمار في سوق الأسهم لأنه محفوف بالمخاطر، فاعلم أنك بصدد خسارة مبالغ مالية طائلة. واستنادا إلى متوسط عائد السوق وأسعار الفائدة خلال الأربعين سنة الماضية، سيجعلك الاستثمار في الأسهم (بما في ذلك حسابات التقاعد) تبني ثروة تصل قيمتها إلى 4.57 مليون دولار ببلوغ سن الخامسة والستين.

أما النصيحة الخامسة فتتمثل في البحث عن منزل أو شقة للإيجار بسعر معقول. وفي حال عثرت على مكان بسعر يكلفك 25 بالمائة أو أقل من راتبك بعد خصم الضرائب، فإن ذلك سيصب في صالحك.

وأضاف الموقع، سادسا، أنه بإمكانك الاستثمار في العقارات، إذ يمكنك شراء منزل أو مبنى سكني وتأجيره وهذا يمنحك كمستثمر قدرة على تحديد أرباحك. وفي نهاية المطاف، قد يكون دخل الإيجار الذي تكسبه كافيا لتغطية الرهن العقاري وربما أكثر. ولهذا السبب يعتبر الاستثمار في العقارات طريقة رائعة لجني المال.

وأوضح الموقع، سابعا، أنه بإمكانك زيادة مبلغ ادخارك في خطة المعاشات التقاعدية 401(ك). وكل ما عليك فعله هو التسجيل في البرنامج على الإنترنت وتغيير نسبة ادخارك، ولكن، ارفع النسبة حسب إمكانياتك. فعلى سبيل المثال، إذا كانت نسبة الادخار 5 بالمائة، يمكن أن تجعلها 10 بالمائة أو أكثر.

وأشار الموقع، ثامنا، إلى حساب روث إيرا للتقاعد الفردي، وهو حساب تقاعد شائع يوصي به أغلب الخبراء الماليين. مع ذلك، فهو يمثل تحديا بالنسبة للأشخاص الذين يتقاضون رواتب مرتفعة وذلك بسبب قيود الدخل المفروضة. وللمساهمة بشكل مباشر في سنة 2019 يجب إيداع مبلغ قيمته 6000 دولار، حيث يجب أن يكون الدخل السنوي أقل من 122 ألف دولار بالنسبة للأفراد و193 ألف دولار أمريكي بالنسبة للأزواج.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك