Tue 23/04/2019 05:11PM
البث المباشر Live
إفتتاح أول أكاديمية للمسرح في غزّة السبت 23/04/2019 الساعة 05:11:49 مساءً




تشهد مدينة غزّة منذ ثلاثة أشهر، تدريبات مستمرّة لـ 47 شابًّا وشابّةً مهتمّين بمجال المسرح والدّراما، ضمن مشروع "تياترو فلسطين" الذي يهدف إلى تشكيل فريق تمثيل يعمل على طرح القضية الفلسطينية أمام العالم بقوالب فنية وبرؤية فلسطينية.

إذ تعمل أكاديمية "تياترو فلسطين" في الوقت الحالي على تدريب دورة "ممثل مسرحي مبتدئ" تستمر على مدار 3 أشهر يضاف إليهم 30 يومًا لإنتاج عمل مسرحي ضخم سيتم عرضه أمام الجمهور ويتناول قضايا من الواقع الفلسطيني، وفق ما قاله مؤسس الأكاديمية والمشرف عليها، عصام شاهين، لوكالة "الأناضول".

وقال شاهين إنّه بعد اختتام الدورة الحالية سيتم افتتاح دورة "ممثل مسرحي متقدم"، ومن ثم "ممثل محترف" بحيث تستمر كل دورة 3 أشهر وتختتم بعمل مسرحي كبير، موضحًا أنّ الفرقة مكوّنة من 47 شابًّا وفتاة بينهم 7 من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين وجدوا في تعلم التمثيل مخرجًا لإظهار مواهبهم التي قيدتها الإعاقة.

 

وحول العقبات التي تواجه الأكاديمية، أشار المخرج الفلسطيني إلى أن افتقار الجامعات في قطاع غزة لتخصصات مثل الدراما أو المسرح شكل تحديًّا كبيرًا، إضافة إلى عدم وجود دعم أو تمويل للأكاديمية من أي جهة كانت؛ إذ يدير شاهين وفريقه مشروعهم بجهود وتمويل ذاتي رغم ما يعانيه معظم أعضاء الفريق من ظروف اقتصادية صعبة كبقية الفلسطينيين في غزة الذين يواجهون أزمة اقتصادية حادة منذ سنوات بسبب تبعات حصار الاحتلال المستمرّ.

وقال الشابة أمل المصري، إنّها تعتبر أنّ أكاديمية الدراما والمسرح فرصة نادرة لتعلم التمثيل وإظهار موهبتها وإثبات وجودها كشخصية مؤثرة في المجتمع، مشيرةً إلى أنها تعلّمت أساسيات المسرح وكيفية تجسيد الشخصية التي تمثلها بحيث تظهر بشكل طبيعي دون أي مبالغة أو تصنع، والعمل مع الفريق بشكل متكامل، من خلال الدورة.

وتطمح أمل البالغة من العمر 23 عامًا إلى أن تصبح ممثلة محترفة وتحظى بشهرة إقليمية وعالمية لتتمكن من شرح القضية الفلسطينية للعالم وتظهر معاناة الفلسطينيات في قطاع غزة بسبب الانتهاكات الإسرائيلية وظروف الحصار.

ويفتقر قطاع غزة إلى المعاهد أو المراكز الثقافية التي تعلم أو تنمي مواهب الغناء والموسيقى والتمثيل، لذلك فإن أعداد الشبان الناشطين في هذه المجالات محدودة للغاية، إذ لا يوجد في قطاع غزة، سوى معهد وحيد لتعليم الموسيقى، ويستقبل الأطفال من سن 6 سنوات وحتى 14 سنة فقط؛ وفي السنوات الأخيرة برزت بعض الفرق الفنية في القطاع التي تقدم عروضا مسرحية وأغان تراثية وعربية قديمة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك