Wed 27/03/2019 12:44AM
البث المباشر Live
تعرف على الأخطاء التي نرتكبها عند تناول الطعام في المطاعم الأثنين 27/03/2019 الساعة 12:44:36 صباحا




نشرت مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن الأخطاء العشرة التي يقع فيها الكثير من الأشخاص عند تناول الطعام خارج المنزل.

وقالت المجلة، في تقريرها، إن الكثيرين يرتكبون العديد من الأخطاء خلال محاولتهم التصرف بلباقة، فعندما نلاحظ أن المضيفة مشغولة، قد نلجأ إلى اختيار الطاولة بأنفسنا ظنا منا أننا نريحها من المشكلة ونساعدها، إلا أن ذلك يجعل عملها أكثر صعوبة لأن المضيفين يعملون وفق نظام لتوزيع الطاولات يساعد على تسيير المطعم بسلاسة. وبناء على ذلك، فإنك إذا وجدت أن النادل مشغول عند وصولك، فانتظر دقيقة أو دقيقتين ثم نادي أحدهم.

وأوردت، أن البعض يعتقد أن رصف الأطباق فوق بعضها بعد الانتهاء من الأكل يعد لفتة جيدة، ولكن تبين أنه أمر غير ملائم، وفي المرة القادمة التي تذهب فيها إلى المطعم، ينبغي أن تترك الصحون كما هي على الطاولة، لأن النادل يعمل وفق نظام معين لتنظيف الطاولة، وقد تعتقد أن دفع الصحون التي فرغت منها بعيدا عنك هو إشارة تعلم النادل من خلالها بوجوب تنظيف الطاولة، لكن فعل ذلك يصعب مهمة النادل ويقلق راحة مرافقيك. وبالتالي، فإن عليك تركها في مكانها وسيهتم النادل بالباقي.

وذكرت أنه من الخطأ أن تطلب الأكل من نادل آخر، وفي حال رأيت أن النادل الخاص بك غارق في خدمة الزبائن الآخرين، فحاول أن لا تطلب من نادل آخر أن يحضر لك طبق الحلويات أو المزيد من المقبلات، لأن ذلك من شأنه أن يربك الأمور للغاية عندما يتعلق الأمر بتجهيز الفاتورة الخاصة بك. ولكنك في المقابل تستطيع أن تطلب من نادل آخر أن يعلم النادل الخاص بك بحاجتك إليه.

وأضافت أن وقوع الحوادث وارد في المطاعم مثل إسقاط كأسك على الأرض، وقد تظن أن تنظيف الفوضى التي تسببت بها هو الحل الأنسب، إلا أن آخر ما يرغب فيه الموظفون هو أن تلتقط شظايا الزجاج بيديك. وفي مثل هذه المواقف، يكون الاعتذار كافيا بينما تدع النادل يعالج هذه الفوضى.
وأشارت المجلة إلى أننا نرغب أحيانا في أن نكون ودودين مع المضيفة أو النادل وندردش معه، لكن إذا كان المطعم مزدحما فإنه علينا التقليل من الأسئلة الشخصية. وفي هذه الحالة، تستطيع ابتسامة صادقة وبقشيش جيد أن تشعر النادل بالتقدير والاحترام.

وأفادت، بأن النادل يفضل أن تطلب وجبتك باللغة المدرجة في القائمة. فعلى سبيل المثال، إذا كنت في مطعم إيطالي فاخر، فسيساعدك النادل على نطق بعض الأسماء الإيطالية، ولكن إن وجدت طبق المعكرونة وكرات اللحم ضمن قائمة الأكل فلا تترجمها للتسمية الإيطالية لأن ذلك يجعل الأمر مربكا بالنسبة له.

وشددت على ضرورة تجنب إساءة معاملة النادل إن كنت ترغب في المزيد من الماء أو القهوة أو تسخين أكلك، وعليك أن تعلم النادل القائم على خدمتك بطلبك بطريقة مهذبة، ودون إظهار استيائك الشديد. ففي الحقيقة، يرغب المضيفون حقا في التأكد من أن وجبتك جيدة، لكنهم لا يستطيعون قراءة أفكارنا ومعرفة ما نفضله.

وأوضحت المجلة، أننا قد نرغب في مساعدة النادل وتخفيف حمل الأطباق عنه، لكن من الأفضل عدم الإقدام على هذا الأمر. فقد تكون محاولة مساعدته أكبر خطأ ترتكبه، فبينما يوازن النادل الأطباق على يديه فإن محاولتك حمل سلة الخبز عنه أو الكؤوس قد تزعزع هذا التوازن وتتسبب في وقوع صينية الطعام بأكملها. في المقابل، بإمكانك المساعدة من خلال إبعاد حاجياتك من فوق الطاولة وإفساح مجال للأطباق.

وفي الختام، أشارت المجلة إلى أن اقتسام الفاتورة وارد جدا بين الأصدقاء، ولكن من الأفضل أن تعلم النادل الخاص بك بالأمر قبل أن تقوموا بطلب الأكل حتى يتمكن من معرفة طبق كل شخص، ما سيسهّل عملية خلاصها في النهاية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك