Sun 16/06/2019 10:37PM
البث المباشر Live
في اليوم العالمي للتوعية بالتوحد...لا أرقام واضحة تبين أعداد المصابين بالتوحد في فلسطين الثلاثاء 02/04/2019 الساعة 12:34:28 مساءً




يصادف الثاني من نيسان اليوم العالمي للتوحد، الذي أعلنت عنه الجمعية العامة للأمم المتحدة ووصفته اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد القرار(139/62) لتسليط الضوء على الحاجة للمساعدة على تحسين نوعية حياة الذين يعانون من التوحد حتى يتمكنوا من العيش حياة كاملة وذات مغزى كجزء لا يتجزأ من المجتمع.

وبحسب الأمم المتحدة فإن "التوحد هو حالة عصبية مدى الحياة تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الوضع الاجتماعي والاقتصادي. ويشير مصطلح التوحد إلى مجموعة من الخصائص. وإن من شأن تقديم الدعم المناسب لهذا الاختلاف العصبي والتكيف معه وقبوله أن يتيح للمصابين بهذا المرض التمتع بتكافؤ الفرص والمشاركة الكاملة والفعالة في المجتمع".

وأشارت إلى أنه "يتميز بشكل رئيسي بتفاعلاته الاجتماعية الفريدة، والطرق غير العادية للتعلم، والاهتمام البالغ بمواضيع محددة، والميل إلى الأعمال الروتينية، ومواجهة صعوبات في مجال الاتصالات التقليدية، واتباع طرق معينة لمعالجة المعلومات الحسية.ويعتبر معدل التوحد في جميع مناطق العالم مرتفعا ويترتب على عدم فهمه تأثير هائل على الأفراد والأسر ومجتمعاتهم المحلية".

وفي السياق ذاته قالت رئيسة مجلس إدارة معهد جود للتربية الخاصة علا خويرة إن التوحد هو اضطراب وليس مرض، فهو اضطراب عصبي نمائي، من أعراضه الأساسية مشاكل في التفاعل والتواصل الاجتماعي وحركات نمطية متكررة وأن أهم عرض للإصابة بالتوحد يظهر للاطفال هو تأخر اللغة ".

وأشارات إلى إن أعداد المصابين في فلسطين غير واضح فلا توجد أرقام أو نسب واضحة إلى الآن، ويجب عرض الحالات على طبيب أعصاب وكذلك أخصائي تربية خاصة لأنه يجب عمل تشخيصات سلمية ومتكاملة، ويجب العمل على توعية الأهالي والمدارس بأعراض التوحد وكيفية معالجته".

وتشير التقديرات إلى معاناة طفل واحد من كل 160 طفلاً في العالم من اضطراب طيف التوحد.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك