Wed 12/08/2020 04:24PM
البث المباشر Live
16 عاماً على اغتيال الطبيب الرنتيسي الجمعة 17/04/2020 الساعة 06:10:23 صباحا




يوافق اليوم الجمعة، الذكرى 16 لاغتيال الطبيب عبد العزيز الرنتيسي، بصاروخ أطلقته طائرة حربية إسرائيلية على مركبته بمدينة غزة، ما أدى لاستشهاده رفقة اثنين من مرافقيه.

ولد الرنتيسي في قرية يبنا قضاء الرملة في 23 أكتوبر 1947، ولجأ مع أسرته بعد النكبة إلى غزة، التحق بمدرسة تابعة لوكالة الغوث، واضطر للعمل في مرحلة مبكرة من العمر ليساهم في إعالة أسرته التي كانت تمر بظروف صعبة.

عمل طبيباً في مستشفى ناصر الحكومي عام 1976 بعد حصوله على درجة الماجستير في طب الأطفال من جامعة الإسكندرية، ثم محاضراً يدرس مساقات في العلوم وعلم الوراثة وعلم الطفيليات في الجامعة الإسلامية في غزة منذ افتتاحها عام 1978.

شغل عدة مواقع في العمل العام منها عضوية الهيئة الإدارية في المجمّع الإسلامي، والجمعية الطبية العربية بقطاع غزة، والهلال الأحمر الفلسطيني.

التحق الرنتيسي بصفوف جماعة الإخوان المسلمين أثناء دراسته الماجستير في مصر، ثم ترأس جماعة الإخوان المسلمين في محافظة خانيونس.

شارك عام 1987 في تأسيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بالتزامن مع تفجر انتفاضة عام 1987، والتحق بالعمل المقاوم ضد الاحتلال منذ بداية الانتفاضة الأولى، وأمضى ما مجموعه 7 سنوات معظمها في العزل الانفرادي.

أول اعتقال للرنتيسي كان عام 1983 قرابة شهر، حين رفض دفع الضرائب لسلطات الاحتلال، إلى أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مرة أخرى عام 1988 بسبب نشاطاته المناهضة للاحتلال، وأفرجت عنه لاحقاً بعد اعتقاله مرة أخرى ولمدة عام كامل عام 1990.

أُبعد الرنتيسي في 17 ديسمبر 1992 مع أربعمئة من نشطاء حركتي حماس والجهاد الإسلامي وكوادرهما إلى جنوب لبنان، حيث برز ناطقاً رسمياً باسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم العودة بمنطقة مرج الزهور لإرغام الاحتلال الإسرائيلي على إعادتهم.

اعتقله الاحتلال فور عودته من مرج الزهور، وأصدرت محكمة إسرائيلية عسكرية حكماً عليه بالسجن، حيث ظل محتجزًا حتى أواسط عام 1997. بعد أقل من عام من إفراج الاحتلال عنه.

تعرض الرنتيسي قبل استشهاده لمحاولة اغتيال في العاشر من يونيو 2003 استشهد فيها مرافقه مصطفى صالح، إضافة إلى طفلة كانت مارة قرب مكان الاستهداف، فيما أصيب نجله أحمد بجروح خطيرة، سبقتها محاولة اغتيال عام 1992 أثناء الإبعاد في مرج الزهور.

وبعد اغتيال الشيخ أحمد ياسين في غارة إسرائيلية استهدفته في الثاني والعشرين من مارس 2004، بايعت الحركة الدكتور الرنتيسي قائداً لها في غزة، حتى ارتقى شهيداً بغارة إسرائيلية في السابع عشر من أبريل 2004.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك