Tue 01/12/2020 05:32PM
البث المباشر Live
طراز BMW iX الأول على الإطلاق الأحد 15/11/2020 الساعة 05:54:20 صباحا




تتحول الرؤية المبتكرة إلى واقع حقيقي، فيما يتحول طراز BMW Vision iNEXT ليحمل اسم BMW iX. ومع تبقي عام واحد على إطلاق هذا الطراز المبتكر في الأسواق العالمية، تقدم مجموعة BMW النظرة الأولى إلى مستقبل BMW iX، والذي لا يزال حتى هذه اللحظة في مرحلة تطوير السلسلة، ويعد طراز BMW iX أول طراز يعتمد على مجموعة أدوات مستقبلية جديدة وقابلة للتعديل والتوسيع تم تطويرها لدى مجموعة BMW، كما أنها مرتكزة على تعريف جديد للتصميم والاستدامة ومتعة القيادة وتعدد الاستخدامات والرفاهية. وانطلق تصميم هذه المركبة منذ المراحل الأولى بالتركيز على التنقل الكهربائي حصريًا، وتعيد BMW من خلال هذه الطراز تعريف المفهوم الناجح للمركبة الرياضية متعددة الاستخدامات. وبفضل التصميم الجديد كليًا ومزاياه الدقيقة والمبسطة، تعد مركبة BMW iX المثال الأول لجيل مذهل من السيارات التي تشغل مكانة تتيح لها إعادة تعريف تجربة القيادة والاحساس بالرحابة في داخل المقصورة، والعلاقة التي تجمع المركبة بالأشخاص الذين يشغلونها.

وتعتمد مجموعة BMW على أحدث الابتكارات في مجال الطاقة الكهربائية، والقيادة الذاتية وتقنيات الاتصال لتقديم تجربة تنقل تركز بشكل أكبر من قبل على الأشخاص. ولتحقيق هذا، تم تصميم المركبة من المقصورة أولًا، وتم ابتكار طراز BMW iX لتوفير الرفاهية وجودة الحياة لكل من السائق والركاب. ويعكس التصميم الانسيابي للهيكل الخارجي مفهومًا جديدًا للتنقل يتوجه بشكل مباشر لتلبية احتياجات ركاب السيارة. فيما يوفر تصميمها الداخلي لمن هم على متنها خيارات مبتكرة لاستغلال الوقت أثناء الرحلة والاسترخاء بكل سلامة وأمان في نمط جديد من الفخامة.

الطراز الأكثر تقدمًا تقنيًا من مجموعة BMW، بفضل BMW i، "ورشة عمل المستقبل"

يشكل التصميم والتكنولوجيا المعتمدة في BMW iX باقة شاملة تحدد الأسس لما يمكن اعتباره مفهومًا جديدًا لتجربة القيادة. وبذلك، فإنها تجسد بشكل شامل شخصية علامة BMW i التجارية، التي تتمثل مهمتها في رسم مستقبل التنقل الشخصي. وتلعب BMW i دورًا مركزيًا في مجموعة BMW باعتبارها "ورشة عمل المستقبل" ومحركًا للابتكار على امتداد الشركة.

وحول ذلك علق أوليفر زيبسي، رئيس مجلس إدارة BMW AG: "تسعى مجموعة BMW إلى إعادة ابتكار نفسها من جديد باستمرار، ويعد هذا الأمر عنصرًا محوريًا لاستراتيجيتنا المؤسسية. ويعبر طراز BMW iX عن هذه الرؤية بطريقة واضحة ومركزة للغاية".

ومن المقرر أن تنطلق عمليات إنتاج طراز BMW iX في مصنع BMW الواقع في دينجولفينج خلال النصف الثاني من عام 2021، لتكون الطراز الأكثر تقدمًا تقنيًا من مجموعة BMW. ويجمع أحدث التقنيات التي طورتها الشركة في مجالات الابتكار الاستراتيجية التي تتضمن التصميم والقيادة الذاتية والاتصال والطاقة الكهربائية والخدمات. ويضاف إلى ما سبق أيضًا أن تصميم BMW iX مبني على مفهوم يعتمد الاستدامة بشكل تام، وينعكس ذلك في أنحاء متنوعة من المركبة مثل الخصائص الإيروديناميكية المطورة، والتصميم الذكي خفيف الوزن، والاستخدام المكثف للمواد الطبيعية والمعاد تدويرها، وما يوفر ذلك من إحساس فائق بالفخامة وشعورًا شاملًا بالرفاهية.

الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive للقيادة بالطاقة الكهربائية يقدم كفاءة مذهلة ومدى قيادة واسع.

يتكون نظام الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive للقيادة بالطاقة الكهربائية من محركين كهربائيين والأنظمة الالكترونية للطاقة وتقنيات الشحن والبطارية عالية الجهد، ليمنح المركبة كفاءة استثنائية، وعملت مجموعة BMW على تطوير وحدة الطاقة وتصنيعها باتباع استراتيجيات مستدامة وبدون الحاجة لاستخدام العناصر الأرضية النادرة، مولدة طاقة قصوى يزيد قدرها حسب أحدث الحسابات عن 370 كيلوواط/500 حصان، وستكون هذه الطاقة كافية لأن ينطلق طراز BMW iX من الثبات إلى سرعة 100 كم/سا خلال زمن يقل عن 5.0 ثانية.

وفي الوقت نفسه، تسعى المركبة لتحقيق أدنى قدر من استهلاك الطاقة المجمعة في فئتها، بما يقل عن 21 كيلوواط ساعي لكل 100 كم ضمن دورة اختبار الاختبارات العالمية للمركبات خفيفة الوزن WLTP. ويتيح محتوى الطاقة الإجمالي الذي يزيد عن 100 كيلوواط ساعي للجيل الأحدث من البطاريات عالية الجهد تحقيق مدى قيادة يزيد عن 600 كيلومترًا ضمن دورة اختبار WLTP.

ويعادل هذا الرقم ما يزيد عن 300 ميلًا بحسب إجراءات الاختبار الفيدرالي 75 لوكالة حماية البيئة الأمريكية FTP-75 (وتعكس جميع أرقام أداء السيارة المتعلق بالأداء واستهلاك الطاقة ومدى القيادة المرحلة الحالية لتطوير المركبة).

الشحن السريع بالتيار المستمر: مدى قيادة إضافي يزيد عن 120 كيلومترًا خلال عشر دقائق

تتيح تقنيات الشحن الحديثة المعتمدة في طراز BMW iX إمكانية الشحن السريع للمركبة بالتيار المستمر إلى مقدار 200 كيلوواط. وبهذه الطريقة، يمكن شحن البطارية من نسبة 10% إلى 80% من استيعابها الكامل خلال زمن يقل عن 40 دقيقة. ويضاف إلى ذلك، فإنه خلال 10 دقائق فقط يمكن شحن البطارية بالطاقة اللازمة لزيادة مدى القيادة بمقدار يزيد عن 120 كيلومترًا. وباستخدام جهاز Wallbox عند مستوى 11 كيلوواط يستغرق شحن البطارية عالية من الصفر إلى نسبة 100% زمنًا يقل عن 11 ساعة.

وصممت البطاريات المعتمدة في طراز BMW iX لتكون جزءًا من دورة مصادر طويلة الأمد، وتساهم في توفير نسبة إعادة تدوير مرتفعة بشكل كبير. وتأتي الطاقة المستخدمة لإنتاج خلايا البطارية والبطارية عالية الجهد بشكل عام من مصادر متجددة حصريًا.

مجموعة جديدة من أدوات التكنولوجيا تدعم المزيد من التقدم نحو القيادة الآلية.

توفر مجموعة أدوات التكنولوجيا الجديدة التي تظهر لأول مرة في BMW iX منصة لتسجيل تقدم كبير في مجالات القيادة الآلية والخدمات الرقمية. على سبيل المثال، تم تطوير مستوى قدرة الحوسبة لتوفر إمكانية معالجة بيانات بحجم يزيد بمقدار 20 ضعفًا مقارنة بالطرازات السابقة. ونتيجة لذلك، يمكن معالجة ما يقرب من ضعف كمية البيانات الواردة عبر أجهزة استشعار السيارة مقارنة بما كان بالإمكان تحقيقه سابقًا.

وحول ذلك علق فرانك ويبير، عضو مجلس إدارة BMW AG، قسم التطوير:"نضع معايير جديدة لقطاع التنقل بفضل التكنولوجيا المبتكرة والمعتمدة في طراز BMW iX، ويتميز الطراز بما يتمتع به من قدرة فائقة على معالجة البيانات والإمكانات القوية لتقنيات الاستشعار، والتي تتوفق على ما تتمتع به أحدث الطرازات المتوفرة حاليًا لدينا، إذ يتمتع بتقنيات 5G، ويتم تزويده بوظائف جديدة ومطورة للقيادة الذاتية والركن، كما أنه يعتمد على الجيل الخامس من نظام القيادة الكهربائية الخاص بمجموعة BMW والمميز بأدائه القوي". 

تصميم حديث لتجربة قيادة جديدة

تقود سيارة BMW iX الطريق لجيل المستقبل من السيارات التي تعيد الشركة من خلالها تعريف مفاهيم الاستدامة ومتعة القيادة والرفاهية. وتنعكس هذه الشخصية الرائدة بوضوح في تصميم السيارة، الذي يوفر الأساس لنوع جديد من تجربة القيادة تغلب فيها سمات الألفة والاسترخاء وتقرير المصير.

ويجسد تصميم الهيكل الخارجي لسيارة BMW iX إعادة تصور للأبعاد القوية لمركبة رياضية متعددة الاستخدامات كبيرة الحجم من علامة BMW. يمكن مقارنة سيارة BMW iX بطراز BMW X5 من ناحية الطول والعرض، وهي تقارب ارتفاع سيارة BMW X6 بسبب التصميم الانسيابي للسقف. وفي الوقت نفسه، يذكر حجم العجلات بطراز BMW X7. 

ويمنح الاستخدام المبسط للخطوط إلى جانب الأسطح واسعة المساحة السيارة هالة من المهابة، فيما تساهم الخطوط الواضحة والهيكل الخالي من اللمسات الزائدة والانحناءات التي تكاد تكون مستطيلة حول منطقة أقواس العجلات في منح التصميم حضورًا طاغيًا، فيما تلفت لغة التصميم المبسطة النظر إلى التفاصيل المصممة بدقة والتي تبرز شخصية المركبة الراقية، وهويتها المميزة والخصائص الإيروديناميكية المطورة فيها.

المقدمة: تصميم معبر بشبكة BMW بتموضع عمودي تؤدي وظيفة مستشعر ذكي

تحتل شبكة BMW منتصف الواجهة الأمامية لطراز BMW iX بتموضع عمودي بارز، وبما أن نظام القيادة الكهربائي في هذا الطراز لا يحتاج إلى قدر كبير من الهواء للتبريد، فقد تم إغلاق الشبك الأمامي بالكامل. وتحول دور الشبكة ليقدم خدمات رقمية ويؤدي الشبك هنا دور استشعار ذكي، فقد تم دمج تقنيات الكاميرا ووظائف الرادار ووغيرها من أنظمة الاستشعار في الشبك وراء سطح شفاف.

وتم تطوير الشبك الأمامي في طراز BMW iX وإنتاجه في مركز LuTZ للتكنولوجيا والتصميم خفيف الوزن الواقع في لاندشوت، ويمثل الشبك الأمامي في هذا الطراز إعلانًا تقنيًا مبهرًا لقدرات التنقل الذكي. وتمت إعادة ابتكار الشبكة لتكون واجهة عالية التقنية ومتعددة الوظائف لأنظمة مساعدة السائق المتقدمة التي تمهد بها سيارة BMW iX الطريق للقيادة الذاتية.

تصميم ملفت للأسطح يخلو من الخطوط تندمج فيه التكنولوجيا بشكل خفي

وتتضمن أبرز مزايا تصميم الهيكل الخارجي لسيارة BMW iX أيضًا وحدات المصابيح الأمامية الأنحف على الإطلاق مقارنة بأي من طرازات الفئات الأخرى من علامة BMW، وأزرار فتح الأبواب المدمجة فيها والتي تعمل بضغطة زر، والنوافذ الجانبية غير المزودة بإطار، والباب الخلفي الذي لا يحتوي على مفاصل ويمتد عبر الجزء الخلفي بالكامل، وكذلك المصابيح الخلفية الرفيعة للغاية.

ولا يعد شبك BMW المثال الوحيد على استراتيجية دمج التكنولوجيا بشكل خفي في تصميم طراز BMW iX، فقد تم تثبيت العديد من الكاميرات وأجهزة الاستشعار الأخرى في مواقع غير مرئية، كما تندمج أزرار فتح الأبواب في لوح الباب نفسه بشكل غير بارز، كما تم إخفاء موضع مجموعة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار الأخرى بشكل خفي، وإخفاء فتحة تعبئة سائل مسح الزجاج الأمامي تحت شعار BMW على غطاء المحرك، كما دمجت الكاميرا الخلفية في شعارBMW على الباب الخلفي. تظل التكنولوجيا في الخلفية ولا تظهر إلا عندما يتم استدعاء الوظائف المرتبطة بالعمل.

ويبرز طراز BMW iX إمكانية منح التقنيات الحديثة بعدًا عاطفيًا وتصميمًا معاصرًا، فقد زودت السيارة بتقنيات في غاية التعقيد، إلا أنها تبدو بسيطة وخالية من التعقيد، وحول ذلك علق أدريان فان هويدونك، نائب الرئيس الأول مجموعة BMW للتصميم: "يوفر طراز BMW iX مساحة لممارسة الحياة اليومية والتنقل، ويشعر الناس داخلها بالراحة، وتتوفر التقنيات الذكية على الدوام بدون إلحاح".

التصميم الداخلي: تركيز على العنصر الإنساني

استخدمت مجموعة متنوعة من المواد فائقة الجودة في تصميم المقصورة المميزة بمساحتها الرحبة جدًا، والتي تتضمن مقاعد حديثة التطوير مزودة بمساند رأس مدمجة، وسقف زجاجي بانورامي فريد يغطي المقاعد الخمسة في مقصورة BMW iX ويمنحها شعورًا غامرًا يحاكي أجواء مناطق الاسترخاء. 

ويدعم التصميم الجديد كليًا لمقصورة BMW iX بشكل مباشر هدفًا واضحًا ومحددًا يتمحور حول متطلبات وعواطف السائق والركاب، وبما أن نظام القيادة لا يستدعي وجود محور أو نفق مركزي، فإن ذلك يزيد الإحساس بانفتاح المساحات ويمنح السائق والركاب مساحات إضافية عند الأرجل، فيما صممت لوحة التحكم المركزية بحيث تبدو وكأنها قطعة من الأثاث الفاخر، فيما تساهم لغة التصميم المبسطة والأسطح الخالية من اللمسات المبهرجة في تسليط الضوء بشكل أكبر على رحابة المساحات في المقصورة.

كما تمت إزالة جميع الزوائد والاحتفاظ بالأساسيات فقط، مما يعزز الانطباع بأن المقصورة توفر مكانًا للاسترخاء، وتُستخدم التقنيات المعتمدة في طراز BMW iX بذكاء ولا تظهر إلا حين الحاجة إليها، وهذا الأمر يسهل من استخدامها بدلًا من أن تبدو شديدة التعقيد، ويعكس التصميم الداخلي إحساسًا بالأمان والألفة ويولد نوعًا جديدًا من الرابط بين الركاب والمركبة.

وتبرز استراتيجية دمج التكنولوجيا بشكل خفي في مجموعة من المزايا، بما في ذلك مكبرات الصوت المدمجة بعيدًا عن الأنظار، وفتحات التكييف بتصميمها الدقيق، والأسطح المدفأة، والتجويف الخفي لعاكس العرض الخاص بنظام BMW Head-Up Display ضمن لوحة العدادات الذي يكاد يكون مخفيًا. فيما تشكل عجلة القيادة بتصميمها السداسي الأضلاع، ومفتاح اختيار نظام القيادة، وشاشة عرض BMW Curved Display، جملة من عناصر الجيل التالي لنظام تشغيل BMW، وتستعرض النموذج المستقبلي لمتعة القيادة التي يوفرها طراز BMW iX.

تصميم ذكي خفيف الوزن وخصائص إيرودينامكية مطورة تزيد مدى القيادة

تستفيد أنظمة الطاقة ومدى القيادة في طراز BMW iX من الحلول المبتكرة في مجالات التصميم خفيف الوزن الديناميكية الهوائية. وتتمتع بنية الجسم بنسبة مرتفعة للغاية من الصلابة الالتوائية بفضل الهيكل الفراغي المصنوع من الألمنيوم والقفص الكربوني المبتكر، مما يزيد يحسن من قدرات المناورة أثناء القيادة ويزيد من مستوى الحماية التي يتمتع بها رواد المقصورة، فيمات يساهم في الوقت نفسه بتخفيض وزن المركبة. ويعد الاستخدام الذكي لمجموعة المواد، والقدرة على تنويع مواضع استخدامها بحسب خصائصها ودورها الوظيفي لتحقيق أفضل النتائج أمرًا فريدًا من نوعهخ ضمن هذه الفئة.

وإلى جانب المزايا الإيروديناميكية المذهلة، يدعم المزيج الذكي للمواد المستخدمة في منح طراز BMW iX خصائص قيادة مريحة ورصينة، بالإضافة إلى القدرة على الاستجابة الفورية والدقيقة لأي حركة على دواسة السرعة ودوران في عجلة القيادة. 

وتستفيد السيارة بشكل كامل من المزايا التي يوفرها نظام القيادة الكهربائي الكلي، وتم اعتماد مجموعة من الإجراءات التي أثبتت قوة أدائها في الطرازات السابقة في مناطق مختلفة من السيارة، بما في ذلك الواجهة الأمامية، والقسم السفلي، والإطارات، والواجهة الخلفية لتمنح طراز BMW iX خصائص إيروديناميكية لها تأثير إيجابي على كل من الأداء ومدى القيادة لهذه المركبة الرياضية متعددة الاستخدامات التي تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية. ويتميز طراز BMW iX بخصائص إيروديناميكية في هذه الفئة، مع معامل سحب (Cd) يبلغ 0.25 فقط.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك